Poetry Depot

December 7, 2010

Contemporary poetry from Syria by Nadim Alwazzeh

Filed under: Arabic, Asian, Syrian — razvan @ 12:47 am

Nadim Alwazzeh is a Syrian poet and founder of the poet website and editor of Ugarit electronic magazine http://www.ugaritemagazine.com/. from here

The video beneath says it features poetry by rohit gupta, buttermere and nadim alwazzeh

رحلة لم تتمّ
نديم الوزه

A Journey which has not been completed

Nadim Alwazzeh

(Syrian poet)

1

أبي أتى من جبال اللاذقية, و لا أدري إذا ما كان طلب الرزق وحده يكفي للتخلّي عن طبيعة خضراء؟

My father has come from the mountains of Lattakia, and I don’t know whether asking for livelihood only is enough to forsake a green nature

2

أنا ولدت في دمشق كي أعيش فقيراً، شاعراً بتفاهة الفقر، و لا أعتقد أنني سأعيش مرتاحاً إلا بقدرة قادر!

I was born in Damascus to live poor, feeling the silliness of poverty, and I don’t think that I’ll live comfortable except by the power of a capable

3

تبقى الحياة في دمشق أفضل منها في بيروت، على الأقل تجاوزنا المرحلة التاريخية لملوك الطوائف.

Liviing in Damascus remains better than living in Beirut, at lest we have passed the historical era of the cults’ kings

4

لأنني من المستحيل حتى الآن أن أجتاز الحدود بحرية لكي أزور القدس، حلمت بذلك.

Because it’s impossible for me till now to pass the borders freely to visit Jerusalem, I had dreamed of that

5

في القاهرة قد أفكّر بجمهورية للشعر، و قد أبدي رأياً حول “أولاد حارتنا” و أتساءل إذا لم تزل ممنوعة من التداول؟

In Cairo, I might think of a republic of poetry; and I might give an opinion about ” kids of our Neighborhood” and wonder if it’s still withdrawn from circulation or not

6

في دول الخليج سوف أحرض العرب على استبدال العمالة الأجنبية بأخرى عربية كمحاولة في مواجهة العولمة.

In the Gulf  Countries I will stmulate Arabs to have an Arab workforce instead of a foreign one as a try to confront globalization

7

في اليمن لن أتتبع خطوات ارثر رامبو، و إنما فضائح امرئ القيس و لكن في الشعر و الخمر فقط!

In Yemen, I’ll not follow the steps of Arthur Rambo but the scandals of Omro Alqais only in poetry and wine

8

في الهند سأسير في شارع غاندي و أسبح في نهر سدهارتا ..

In India I’ll walk in the Ghandi street and I’ll swim in the Siddharta river

9

في بكين يمكن للمرء أن يتعلم أشياء كثيرة، لكن إذا ما تجاوز السورهل يجد موطئاً بين الزحام؟

In Beijing,one can learn many things, but if he pass the great wall..can he find a footstep  in the crowd

10

في طوكيو قد أدخل السينما لمشاهدة فيلم كارتيه.. لكن بعد أن أخرج ربما أضيع لأنني لا أفهم بلغة الأرقام و الأزرار!

In Tokyo, I maygo to cinema to watch a karate movie… but after I am out, I may get lost because I don’t understand the language of numbers and buttons

11

في استراليا ماذا يفعل المرء؟ ربما يشاهد النباتات و الحيوانات و يقول عن بعضها: ما أقدم وجودها على هذه الأرض!

In Australia, what can man do?  he may watch planets and animals.. then say about some of them: how old their exist on thistence on this Eearth is

12

في إفريقيا قد أمارس ريجيماً جبرياً، أو أشاهد كونتا كونتي بلا سلاسل فأستطيع أن أسلّم عليه!

In Africa, I might undergo an obligatory regime or see Conta Conti without a chains so I shake his hands

13

في أمريكا اللاتينية قد ألتقي ببورخيس مجدداً و نتحدّث عن لقائنا الأول في الأرجنتين حين كنا نشاهد مباراة لكرة القدم و نحن نتحدث عن الجنرالات الذين سيأتون إلى هنا بينما نتناول المتة على متن سفينة كولومبس!

In Latin America, I might meet Borges again and talk with him about our first meeting in Argentina when we were watching a soccer match and talking about the Generals who would comethere while we were having mate on the board of Columbus’ ship

14

أحياناً أتخيّل سماء نيويورك حمراء لكثرة ما سمعت عن ناطحات السحاب فيها، و أحياناً أتخيّلها سوداء من كثرة ما يحكى فيها عن هموم العالم,,

Some times, I imagine the sky of New York red because of hearing about its so many skyscrapers..and Some times I imagine it black because of talking so much about the world’s concerns in New York

15

في لندن فكرت أنني لن أستطيع أن أنام بسبب دقات ساعتها، فدمي ليس بارداً إلى هذا الحدّ ..

In London, I guss that I will not be able to sleep because of its clock tic-tac,for  my blood  is not that cold

16

في إسبانيا سوف أحيي حداثة فن الرسم الذي لا يمكن ادعاء لأصوله العربية مع أنني في إسبانيا أيضاً ربما أعتزّ بعروبتي كإنسان متحضّر أكثر من أي مكان آخر من المحيط إلى الخليج.

In Spain, I will salute the modernism oftheart of drawing that can’t be claimed to have Arab origins, even thogh, I can be proud of my Arabism as a civilized man in Spain more than in any other place from the ocean to the Gulf

17

في فرنسا لن أتتبع سرقات متحف اللوفر لأثارنا الثمينة طالما لا أملك المقدرة على ذلك، يسرّني كشاعر أن أتتبع آثار عباقرة الشعر في القرنين التاسع عشر و العشرين حتى أستطيع القول: إن الشعر الحديث يكاد يكون فرنسياً!

In France, I will not follow the Louvre’s thefts of our precious relics as long as I don’t have the capabilityto do that. as a poet, I am happy when I  follow the traces of the great poets of the 19th and 20th centuries so I can say: “modern poetry is almost French

18

في إيطاليا سوف أشتري حذاء و بعض المقبلات و ربما ألتقي بنيرون و أطلب منه أن يولع لي سيجارة!

In Italy, I will buy shoes and some of relishes, perhaps I might meet Nero and ask him to light up a cigarette for me

19

في استكهولم تشعر الذات بجدوى الكتابة، أقصد بعد حصولها على الجائزة، و لكن بعد أن يكون الجسد قد اهترأ و لم تعد تفيده الأموال.

In Stockholm, self feels the feasibility of writing, I mean afterhe/she gets the prize, but when the body had impaired and money wouldn’t be useful to it

20

في موسكو لاشيء يثير، من زمان.. من زمان.. من وقت ما دفن مايا كوفسكي أحلامه و استراح!

In Moscow,there is nothing that can be exciting, since long time … since long time … since the time of Mayakovski had buried his dreams and rested

21

في تركيا سأعبر جسر الحضارات و سأقدم التحية لأتاتورك على الرغم من كل شيء!

In Turkey, I’ll cross the bridge of civilizations and  salute Ataturk notwithstanding everything

22

قبل العودة لا بدّ من زيارة اليونان إذ لا شك أن الحديث مع سقرط سيكون ممتعاً و لاسيما إذا ما كان بصحبة فينوس..

Before coming back, I should visit Greece because, without doubt, talking with Socrates will be amasing, especially if he was with Venus

23

في اللاذقية للأسف حين فتحت حقيبة سفري كانت فارغة، فعدت إلى دمشق كي أسأل والدي: لماذا تخليت عن طبيعة الخضراء؟

When I arrived to Lattakia, I opend my suitcase and unfortuntely it was empty, so I came back to Damascus to ask my father:” why did you forsake a green nature”.

Translate by khawlah hassan and Tark Al shomaly

Froma Ugarite Magazine

Leave a Comment »

No comments yet.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: